• ابتعد عن المخدّرات

    ابتعد عن المخدّراتالتعريف 
    يقصد بالإدمان التعاطي المتكرر لمادة مخدرة أو لمواد أو عقاقير طبية بكميات أو جرعات كبيرة ولفترة طويلة لدرجة تجعل الفرد متعودا عليها وخاضعا لتأثيرها وعاجزا عن الانقطاع عنها على الرغم مما تتسبب به من أضرار بالغة، إذ يعاني المدمن من رغبة ملحة في تعاطي المخدر 

    الأعراض
    تبدأ معظم حالات إدمان المخدرات بتناول تلك المواد المخدرة بصورة متقطعة وغير منتظمة، لكن سرعان مما يتطور الأمر إلى درجة التعود وتحتاج لجرعات أكبر من المخدر حتى تحصل على الإحساس بالمتعة والاسترخاء. وبمرور الوقت تبدأ في الاعتماد على المخدر ولا يمكنك التوقف، فمجرد التأخر عن موعد الجرعة يعني ببساطة آلام جسدية ونفسية مزعجة "أعراض الانسحاب".

    وبشكل عام، هناك بعض العلامات والسلوكيات التي تصاحب إدمان المخدرات، وأهمها
     رغبة ملحة في تعاطي المخدر بانتظام- قد يصل الأمر إلى تعاطي عدة جرعات في اليوم الواحد.
    ü عدم القدرة على التوقف عن تعاطي المخدر.
     الحرص الدائم علي الحصول على المخدر بأي شكل من الأشكال، فقد يصل الأمر إلى السرقة وارتكاب الجرائم.
    ü اللجوء للمخدر في حالة تعرضك لأية مشكلة.
     ارتكاب بعض الأفعال والتصرفات غير المسئولة التي قد تعرض حياتك وحياة الآخرين للخطر، كالقيادة تحت تأثير المخدر على سبيل المثال.
     الانشغال الدائم بكيفية الحصول على المخدر وتعاطيه.

    بعض علامات الإدمان التي تظهر على المراهقين
     مشكلات مدرسية: التغيب المتكرر عن الحصص أو عن المدرسة، فقدان الرغبة في المدرسة أو الأنشطة المدرسية، وتدني المستوى الدراسي. 
     الأعراض الجسدية: انخفاض الطاقة والدافعية.
     عدم الاهتمام بالمظهر: عادة ما يهتم المراهق بمظهره وشكله العام. لكن إذا لاحظت أن ابنك لم يعد يهتم بملابسه وهندامه ومظهره، فاعلم أن هذا قد يكون مؤشرا خطيرا علي أنه يتعاطى المخدرات.
     تغيرات في السلوك: يميل المراهقون إلى الاستقلال والانعزال في عالمهم الخاص، لكن إذا زاد الأمر عن الحد وبدأ الابن في منع أفراد الأسرة من دخول غرفته الخاصة أو من معرفة الأماكن التي يتردد عليها مع أصدقائه، فان ذلك قد يكون مؤشرا على أنه يتعاطى المخدرات. كما أن التغيرات الملحوظة في سلوك المراهق وعلاقته مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء تعد علامة أخرى على تعاطيه المخدرات
     صرف زائد للمال بشكل غير منطقي . المدمن في حاجة دائمة للمال حتى يشتري المخدر، لذا راقب ابنك جديا خاصة إذا بدأ يطالبك بالمال دون تقديم سبب واضح أو إذا بدأت تلاحظ اختفاء بعض الأموال أو الأشياء من المنزل
    المضاعفات
    يؤدي إدمان المخدرات إلى الكثير من المضاعفات والمشكلات، أهمها
    • المشكلات الصحية: قد يؤدي إدمان المخدرات إلى العديد من المشكلات النفسية والجسدية سواء علي المدى القصير أو الطويل، ويعتمد ذلك علي نوع المخدر الذي يتم تعاطيه.
    • فقدان الوعي، الغيبوبة والموت المفاجئ: قد يكون هناك خطورة بالغة في تعاطي بعض أنواع المخدرات، خاصة إذا تم تعاطيها بجرعات زائدة أو تعاطيها بصحبة أنواع أخرى من المخدرات والمسكرات.
    • العدوى: فالمدمنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض كالايدز HIV، سواء من خلال الممارسات الجنسية غير المشروعة تحت تأثير المخدر، أو تبادل ابر الحقن.
    • الحوادث: فالمدمنين أكثر عرضة لحوادث الطرق وغيرها من الأنشطة الخطيرة وهم تحت تأثير المخدر

    • الميول الانتحارية: حيث يميل مدمنو المخدرات إلى التفكير في الانتحار خاصة عند التوقف عن تعاطي المخدر.
    • المشكلات الأسرية: قد تؤدي التغيرات التي تطرأ على سلوك المدمن إلى العديد من المشكلات الأسرية.
    • مشكلات العمل: حيث يبدأ المدمن في التغيب عن العمل ويتراجع مستوي أدائه.
    • مشكلات دراسية: غالبا ما يتأثر مستوي التحصيل الأكاديمي، وتنخفض الدافعية والرغبة في التفوق. 
    • مشكلات قانونية: يرتكب المدمن بعض المخالفات والجرائم، أهمها: السرقة من أجل شراء المخدر أو القيادة تحت تأثير المخدر أو المسكرات. كذلك، قد يواجه بعض الخلافات الأسرية حول حضانة الأطفال.
    • مشكلات مالية: ينفق المدمن جزءا كبيرا من دخله علي المخدر، مما يعرضه للعديد من الأزمات المالية، أو الديون.


    نصائح لحماية المراهقين من الإدمان

    • تواصل مع أبنائك. تحدث معهم عن مخاطر تعاطي وإدمان المخدرات.
    • كن مستمعا جيدا. كن رحب الصدر واستمع لأبنائك حين يتحدثون عما يتعرضون له من ضغط الأقران لتجربة أحد هذه العقاقير، وشجعهم على مقاومة مثل تلك الضغوط والإغراءات.
    • كن قدوة صالحة لأبنائك. فلا تتناول المشروبات الكحولية أو تتعاطى المخدرات. فأبناء المدمنين هم أكثر الناس عرضة للوقوع في الإدمان.
    • حافظ على علاقة قوية مع أبنائك. فكلما كانت العلاقة بينك وبين أبنائك وثيقة، كلما كانوا بمأمن من خطر الإدمان.

    نصائح ذهبية للمتعافين لتجنب الانتكاسة
    • تجنب المواقف التي قد تثير رغبتك في التعاطي. ابق بعيدا عن الأشخاص أو الأماكن أو المواقف التي تدفعك إلى تعاطي المخدر. 
    • لا تتردد في طلب المساعدة إذا بدأت في تعاطي المخدر مرة أخرى. تحدث فورا إلى طبيبك الخاص، أو أي شخص آخر يمكنه مساعدتك.
    • التزم بخطة علاجك. قد يبدو لك أنك شفيت نهائيا ولم تعد بحاجة إلى متابعة الخطة العلاجية. لكن لا تتوقف عن المتابعة مع معالجك النفسي، أو حضور الاجتماعات الخاصة بجماعات الدعم ، أو تناول العلاج الذي وصفه لك الطبيب. فكلما التزمت بخطة العلاج، زادت فرصتك في التخلص من تأثير المواد المخدرة في جسمك بعد الشفاء من الإدمان.

    « حتى ممّتي مغرومة بالأنترناتكيف أساعد صديقي المدمن؟؟؟ »

    Tags Tags : , , , ,
  • Commentaires

    2
    Tej tizaoui
    Jeudi 3 Mai 2012 à 00:00

    Malla 7ala yes5ayloha 7aja behia barcha 

    • Nom / Pseudo :

      E-mail (facultatif) :

      Site Web (facultatif) :

      Commentaire :


    1
    daddoucha Profil de daddoucha
    Lundi 19 Mars 2012 à 16:31

    en plus mezelou s4ar 3lech y7atmou fi 7yethom !

    Suivre le flux RSS des commentaires


    Ajouter un commentaire

    Nom / Pseudo :

    E-mail (facultatif) :

    Site Web (facultatif) :

    Commentaire :